تشويه الموناليزا اشهر لوحة في التاريخ شاهد ماذا فعل شاب و السبب!

الموناليزا اشهر لوحة في التاريخ شاهد ماذا فعل بها شاب
لوحة الموناليزا بالحلوى

اقدم شاب متنكر بزي امراة عجوز على رش اشهر لوحة في العالم الموناليزا بقطع من الحلوى و قد دخل هذا الشاب متنكرا بشعر امراة عجوز و كرسي متحرك.

و لانه اراد الوصول الى اقرب نقطة للوحة الموناليزا فقد استعمل الكرسي المتحرك لاستعطاف المشاهدين الذين حضرو لمشاهدة اللوحة و عندما وصل الى اقرب نقطة.

وقف الشاب و مسح الجزء السفلي من اللوحة بالحلوى التي جلبها معه و اخفاها عن اعين الحاضرين و هو يعلم انها محمية جيدا ببلور عازل للرصاص .

و ايضا محمية بنظام حراسة الكتروني لحمايتها من السرقة فلوحة الموناليزا اشهر لوحة في العالم موضوعة للعموم في متحف اللوفر بباريس.

تعود هذه اللوحة للرسام ليوناردو دافنتشي قبل 500 عام فقد ذهل الحاضرون من هول ما فعله هذا الشاب العشريني و لاكن تمكنت الحراسة من اعتقاله في النهاية.

السبب وراء اقدام الشاب على فعلته مع لوحة الموناليزا تبين فيما بعد عندما تم الامساك به من قبل اعوان الحراسة في متحف اللوفر المتواجد في باريس. 

بعدما اقدم الشاب على فعلته مع لوحة الموناليزا نثر الورود في كل مكان حسب شاهد عيان و عندما قبضت عليه الشرطة اعترف بفعلته و بررها انه مستاء على الارض.

و ان مايحدث للبيئة من تلوث اثر على الارض و قال ليس هذا الحدث مهم في اشارة الى الحضور الغفير لمشاهدة الموناليزا فالارض في تستحق المساعدة و هذا اهم من مشاهدة الموناليزا.

الاهم في الامر ان فعلته مع الموناليزا لم يكن خطرا على لوحة قيمة مثل الموناليزا لاكن تشويها بالحلوى جاء رمزيا و لفت نظر و محاولة احتجاج من قبل الشاب الذي يحس بالمسؤولية.

تجاه الارض التي كثر فيها التلوث و الذي تسبب في الانحباس الحراري جراء اتساع ثقب الاوزون الذي نرجو ان يكون العالم على قدر تلك المسؤولية في حماية كوكبنا الارض.

تعليقات